تعرف على الرقة

الرقة مدينة في شمال سوريا، تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات، على بعد حوالي 190 كم شرق مدينة حلب

منذ أواسط السبعينيات يعتمد اقتصاد الرقة على سد الفرات وعلى الزراعة وعلى الحقول النفطية المجاورة. في الرقة متحف تاريخي صغير يسمى متحف الرقة، وقد كشفت الحفريات فيها عن آثار تعود إلى العصر العباسي (750 هـ – 1258). من أهم الآثار الباقية في المدينة قصر العذارى أو قصر البنات، والجامع الكبير الذي بني في القرن الثامن الميلادي. تحتوي المدينة القديمة أيضاً على أضرحة عدد من أعلام المسلمين، منهم الصحابي عمار بن ياسر وأويس القرني، عدد سكان المدينة يزيد على 600,000 نسمة.

الاسم ومنشأه:
أنشئت الرقة عام 244 أو 242 قبل الميلاد وسميت في البداية كالينيكوس، نسبة إلى سلوقس الأول، مؤسس المدينة، الذي كان يعرف أيضاً بهذا الاسم (ويقول البعض أن الاسم يعود إلى الفيلسوف اليوناني كالينيكوس الذي يعتقد أنّه توفي في الرقة). في العصر البيزنطي، كانت المدينة مركزاً اقتصادياً وعسكرياً. في 639 فتحتها الجيوش العربية الإسلامية وتحولت تسميتها إلى الرقة وتعني في اللغة الصخرة المسطّحة .

تاريخ الرقة:
في عام 772م بدأ الخليفة العباسي المنصور ببناء عاصمة صيفية للدولة العباسية بالقرب من الرقة، سميت الرافقة. بنيت المدينة الجديدة بشكل حدوة فرس على الطراز المعماري لبغداد، وسرعان ما اندمجت مع الرقة. وبين عامي 796 و808 استعمل الخليفة العباسي هارون الرشيد الرقة عاصمة له أيضاً، وأصبحت المدينة مركزاً علمياً وثقافياً هاماً. في الرقة عاش وتعلم الفلكي العربي الشهير البتاني (858-929). في عام 1258 دمر المغول الرقة كما فعلوا ببغداد.

آثار الرقة:
يوجد في مدينة الرقة الكثير من الآثار التي تعود لعصور مختلفة وحضارات كانت في شمال شرق سوريا منها وعلى بعد ثلاثة كيلو مترات شمال أحد أبواب الرقة وهو باب بغداد تم الكشف عن آثار ثلاثة قصور أثرية هامة ومنها قصر البنات وقصر هارون الرشيد، ومن أثار المحافظة قلعة جعبر، الرصافة، تل البيعة، المسجد العباسي، هرقلة.

المناطق السياحية:
تتميز محافظة الرقة والمدينة خصوصاً بهواء بارد ومنعش ليلاً في فصل الصيف حيث يعطي نهر الفرات وبحيرة الأسد جواً عليلاً ونكهة خاصة للمنطقة، وتتوزع المنشآت السياحية على ضفافهما وفي منطقة الثورة حيث قلعة جعبر ومنطقة الجزيرة المحمية.